covid-19

جائحة فيروس كورونا

انسجاما مع أهداف وتوجهات جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض بالمغرب، وتقديرا للوضعية الحرجة التي يمر بها العالم بعد إقرار منظمة الصحة العالمية متلازمة كورونا جائحة تستلزم مضاعفة وتظافر جهود كل المتدخلين للحد من مخاطرها والعمل على القضاء عليها، والحرص على الرفع من منسوب التوعية والتحسيس بالمخاطر التي يسببها انتقال هذا الفيروس وكذا سبل الوقاية من انتشاره، واستحضارا لدورها كمكون من مكونات المجتمع المدني الجاد المتشبع بقيم المواطنة والتضامن واسهاما في تفعيل المقاربة التربوية  كمدخل أساس للتوعية والتحسيس من أجل السعي لتبني سلوكيات سليمة تكفل الوقاية وحسن التعامل تبعا لتطور الوضعية الوبائية ببلادنا.

ومن أجل المساهمة في تعزيز التدابير الحكومية المتخذة للتصدي لتفشي Virus SARS- COV2 المسمى 19 COVID وفي إطا ر تنزيل مقتضيات الشراكة الاستراتيجية التي تربط جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض المغرب بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، فإن الجمعية تعلن عن:
● تثمينها لقرار التوقيف المؤقت للدراسة الحضورية في جميع المؤسسات التعليمية كتدبير احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
● تأكيدها على ضرورة توخي الحيطة والحذر ومواصلة التعبئة الشاملة لتتخطى بلادنا هذه الجائحة بسلام.
●وضع خبرات وكفاءات أطر وأعضاء الجمعية رهن إشارة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي
من أجل المساهمة في تنزيل وتفعيل كل المبادرات والعمليات الرامية لتأمين زمن التعلم واستمرار تلقي التلميذات والتلاميذ لحصصهم
الدراسية عبر المنصات والوسائل التي أحدثتها الوزارة.
● وضع العدة التكوينية التفاعلية التي بلورتها الجمعية رهن إشارة المدرسات والمدرسين لاستثمارها في إرساء الموارد المتعلقة بمادة علوم الحياة والأرض لفائدة المتعلمات والمتعلمين عن بعد، وذلك بتنسيق تام مع المصالح المختصة بالوزارة، بالأكاديميات وبالمديريات الإقليمية.
● دعوة رؤساء الفروع للتنسيق مع المديريات الإقليمية للمساهمة في تنزيل التعليم عن بعد كإجراء احترازي.
● دعوة جميع أعضاء ومنخرطي الجمعية للتعبئة الشاملة والانخراط التام في تنزيل التدابير الاحترازية المتخذة من طرف الحكومة المغربية والعمل من جهتهم، على توسيع نطاق التوعية والتحسيس بالمخاطر التي يسببها هذا الفيروس ونشر سبل الوقاية.

هذا وإذ تحيي الجمعية وتثمن المجهودات التي تبذلها المصالح المختصة من أجل التواصل الفعال والشفاف حول كل المستجدات المتعلقة بتطور انتشار هذا الفيروس، فإنها تناشد جميع المواطنات والمواطنين بالتحلي بأعلى درجات الالتزام والتضامن وقيم المواطنة الحقة المعهودة في المغاربة في مثل هذه الظروف الصعبة، راجين من الله سبحانه وتعالى أن يقي بلدنا من شر هذا البلاء، ويحفظ الإنسانية جمعاء من تداعيات هذه الجائحة.

جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب